ولاية أمن فاس… تشديد أمني لتفادي تراخي المواطنين.

ولاية أمن فاس… تشديد أمني لتفادي تراخي المواطنين.

المغرب العربي بريس-رضا العلوي

تزامنا مع عيد الفطر تواصل ولاية أمن فاس، تكثيف جهودها لتنزيل التدابير المتعلقة بحالة الطوارئ بالمغرب على أتم وجه، وذلك تفاديا لأي انفلات من شأنه أن يتسبب في خروج الوضع الوبائي عن السيطرة.

شددت ولاية أمن فاس إجراءات فرض حالة الطوارئ، لتفادي أي تراخي من طرف المواطنين و المواطنات، و الذي من شأنه زعزعة استقرار الحالة الوبائية بمدينة فاس.

في هذا الصدد، تجندت العناصر الأمنية بكافة مواردها البشرية و اللوجستيكية، من أجل تنزيل فعال لقانون الطوارئ، حيث تعمل كافة الوحدات الميدانية على تطبيق القانون، و تحرص على ضمان أمن و سلامة المواطنين والمواطنات، وكذا المساهمة الفعالة في منع تفشي وباء كورونا المستجد عن طريق تشديد المراقبة و الصرامة في تطبيق إجراءات الحجر الصحي.

هذا وقد تم تعزيز الحضور الأمني بشوارع مدينة فاس، و مداراتها لمراقبة الوضع، والحرص على حث المواطنين و المواطنات احترام التعليمات، وتجاوز رغبتهم في صلة الرحم، في ظل الظرفية الراهنة و التي تلزمنا احترام حالة الطوارئ للسيطرة على الوضع الوبائي بفاس، خاصة وأنه من المتعارف أن عيد الفطر يعرف حركة غير اعتيادية.

وتحرص ولاية أمن فاس بكافة عناصرها الامنية، على اتخاد مجموعة من الإجراءات الصارمة، تفاديا لأي انفلات أو تراخي قد يسجل أيام العيد و الذي من شأنه التأثير سلبا على الوضع الوبائي بالمدينة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: